للمبتدئين : المعرفة أم التطبيق العملي ؟

أرى كثير من الناس يشغلون أنفسهم فى بداية مشوارهم التعليمي كمبتدئين بأمور كثيرة متقدمة وربما ليس وقتها .
فأحب أن أشارككم رأيي فى هذا الأمر عن تجربتي:-
فى البداية , يجب عليك فهم الأساسيات جيداً, والحرص على التطبيق العملي.
والخطوة التالية, ستفرض نفسها عليك لا محالة.
لا تشغل نفسك بمعرفة كل شئ, لإنك لن تعرف كل شئ, ولا تشغل نفسك بمعرفة أكبر قدر من المعرفة فى بداية طريقك, لإنك قد تصاب بالإحباط وقد تشعر بحلقة مفقودة فى معرفتك, كيف تصل الجميع ببعضهم.
كثير من الأشياء تعلمتها عند التطبيق العملى , وعند الحاجه.
وأذكر ما حدث معى فى نقطة التطبيق العملي:-
فى بداية تعلمي لـ سي شارب , تعرفت على الأساسيات بشكل جيد, وكنت أطبق أمثلة الشرح جيداً, ولكن عندما أنهيت فترة دراسة الأساسيات , كنت متحيراً جداً, لإنى أعرف كيف أستخدم الـArray ولكن متى أستخدمها وفى أى شئ تصلح أن أستخدمها وقس على هذا البقية.
لم يكن لدى عمل لاقوم بتطبيق ما تعملته, ولكن حينها كانت المنتديات العربية والأجنبية منتعشة عن هذة الايام, وكان لدي وقت, فكنت أتواجد على منتدى مايكروسوفت, وكنت أقوم بحل مشاكل لمن لديه مشكلة قدر معرفتي, وأستفدت كثيراً من هذا الأمر, وتعرفت على الكثير من الأمور, لإنى كنت أري حلول لمشاكل أخري لا أعرف حلها من مبرمجين أخرين, فكانت فائدة عظيمة.
وبدأت أدرك مدى تأثير معرفتي الجيدة بالأساسيات فى حل المشاكل على المنتدي, لإنها مشاكل من الواقع العملي. وكذلك فهم الحلول المطروحة من المبرمجين الأخرين , وفى هذة الفترة حصلت على مكافأة من مايكروسوفت كانت تحمل اسم MCC أو Microsoft Community Contributor .
فقبل التطبيق العملي, كنت أعرف الكثير, لإنى إنشغلت بمعرفة الكثير من الأمور, ولكنى أضعت وقتاً طويلاً أيضاً, ولكن حينما بدأت التطبيق العملي قمت بعمل شبكة متصلة بين كل ما أعرفه وبين الواقع, وكأن التطبيق هو حلقة الوصل بين كل الاشياء التى تعرفها. كأنك تقوم بتوصيل نقاط ببعضها, هكذا هو التطبيق العملي. ولا أنكر أني أستفدت أيضاً كثيراً من الوقت الطويل الذى أمضيته فى المعرفة دون التطبيق. ولكن التطبيق فادنى أكثر, وبدأت أتعرف على أمور أكثر إرتباطاً بالواقع العملي.
كل يوم أقوم بالبحث فى جوجل مرات ومرات لأمور أجهلها, وأقرأ المقالات وأشاهد فيديو على يوتيوب وغيره , وربما أطالع كتباً من مكتبتي, ومصدري الاساسي هو التوثيق الرسمي للغات والأدوات كلاً على حسب مصدره .
الخلاصة التى أرديكم معرفتها من تجربتى, أن المعرفة جيدة ولكن التطبيق العملي أفضل وأقوى , والمعرفة لا غنى عنها ولكن اهتم فى البداية بالاساسيات وستعرف الكثير فى الواقع العملى , ستزيد معرفتك كل يوم من خلال العمل, ستمضى عمرك كله فى معرفة أمور جديدة عليك لم تكن تعرفها من قبل .
وفى الختام , الله يوفقكم جميعاً لكل خير.

 

 

Advertisements

One thought on “للمبتدئين : المعرفة أم التطبيق العملي ؟”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s